الرئيسية / إقتصاد / سعيدان: الطبقة الوسطى تتحمل تبعات التضخم المالي بشكل كامل‎‎

سعيدان: الطبقة الوسطى تتحمل تبعات التضخم المالي بشكل كامل‎‎

قال الخبير الاقتصادي عز الدين سعيدان إن طبقات الشعب التونسي ليست متساوية أمام التضخم المالي الذي تشهده البلاد بسبب ارتفاع الأسعار .

وبين سعيدان أن الأجراء في القطاعين العام والخاص والمتقاعدين الذين يمثلون الطبقة الوسطى لا يمكنهم مجابهة التضخم المالي مشيرا إلى أنهم يتحملون تبعات هذا التضخم بشكل كامل في حين بإمكان طبقات أخرى التأقلم مع التضخم والاستفادة منه  على غرار أصحاب المهن الحرة والتجار والصناعيين الذين بإمكانهم الترفيع في الأسعار وهوامش الربح.

وأوضح سعيدان أن التضخم المالي أدى إلى تهري الطبقة الوسطى التي كانت تمثل 60 بالمائة من الشعب التونسي وتمثل عامل استقرار سياسي واجتماعي واقتصادي، مؤكدا أن جزء من هذه الطبقة الوسطى التحق بالطبقات الفقيرة وحتى المعوزة.

الخيارات الاقتصادية المتبعة منذ 2011 أدت إلى تأثيرات اجتماعية كبرى

وأضاف عز الدين سعيدان أن الخيارات والسياسات الإقتصادية المتبعة منذ سنة 2011 أدت إلى اقتصاد لا يخلق نموا ومواطن شغل مما أدى إلى تأثيرات اجتماعية كبرى ونتائج سريعة ومباشرة على الطبقة الوسطى التي يتطلب إعادة بناءها سنوات كثيرة .

وأكد سعيدان ضرورة الدخول في عملية إنقاذ للاقتصاد بأسرع وقت ممكن لأن التضخم المالي إلى جانب الركود الاقتصادي

الذي تشهده تونس في الفترة الحالية أدى الى تراكم الديون وأصبحت الدولة التونسية مكبلة فعلا ووصلت إلى ما يسمى بالتداين المشط مما يؤدي إلى عدم القدرة على تسديد الديون بصفة طبيعية ودون تعثر.

عن admin_bilel

شاهد أيضاً

إغلاق عدد من المخابز في نابل بسبب أزمة الفارينة

شهد عدد من معتمديات ولاية نابل خلال الفترة الأخيرة نقصا كبيرا في التزوّد بالخبز وهو …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *