الرئيسية / أخبار العالم / الانتخابات الرئاسية الفرنسية ماكرون ولوبان يتأهلان إلى الجولة الحاسمة

الانتخابات الرئاسية الفرنسية ماكرون ولوبان يتأهلان إلى الجولة الحاسمة

فاز الرئيس الفرنسي المنتهية ولايته إيمانويل ماكرون بالجولة الأولى من الانتخابات الرئاسية الفرنسية، وسيواجه زعيمة اليمين المتطرف مارين لوبان في الجولة الثانية الحاسمة في 24 أبريل/نيسان.

ومع فرز أكثر من 90 بالمائة من الأصوات في الجولة الأولى، أظهرت التوقعات أن ماكرون حصد من 28 إلى 29 بالمائة، مقابل ما بين 22 الى 24 بالمائة للوبن.

وكان ماكرون ولوبان قد تنافسا في جولة ثانية في الانتخابات الرئاسية عام 2017.

وجاء في المرتبة الثالثة مرشح أقصى اليسار جان لوك ميلينشون، الذي حصل على حوالى 20 في المئة من الأصوات.

ودعا المرشحان النهائيان على الفور إلى تجمعين حاشدين، وشكر ماكرون المرشحين الخاسرين الذين دعوا إلى قطع الطريق أمام مرشحة أقصى اليمين، في حين حضت لوبن “كل من لم يصوتوا” للرئيس المنتهية ولايته “الانضمام” إليها، قائلة إن التصويت النهائي سيكون “خياراً للمجتمع والحضارة”.

وأعرب ماكرون عن استعداده لإنشاء هيكل جديد جامع بعيداً عن “الخلافات” يكون “حركة سياسية كبيرة للوحدة والعمل”.وقال إنه سيطلق حملته الانتخابية الاثنين من شمال فرنسا، بينما من المقرر أن تلتقي لوبن بفريق حملتها قبل أن تستأنف جهودها على مستوى القواعد في البلدات الصغيرة والريف الفرنسي في وقت لاحق الأسبوع المقبل.

وأظهرت الاستطلاعات الأولى حول نوايا التصويت في الدورة الثانية، تقدماً بسيطاً لصالح ماكرون بحصوله على 51 بالمئة.

وأيّد واحد من كل أربعة ناخبين شبان ماكرون، على الرغم من أن أكثر من واحد من كل ثلاثة ناخبين تتراوح أعمارهم بين 18 و 24 عاماً اختار جان لوك ميلينشون، وفقاً لاستطلاعات الرأي في “إيلاب”.

وكان أداء لوبان هو الأفضل بين الناخبين الذين تتراوح أعمارهم بين 35 و 64 عاماً، بينما كان الرئيس مُفَضَّلاً لمن هم فوق 65 عاماً.

وقال جيمس شيلدز، وهو أستاذ فخري في الدراسات الفرنسية بجامعة وارويك، إن ماكرون لم يعد “مرشح الأمل والتغيير”.

وحذّر ميلينشون، الذي قد يلعب مؤيدوه دوراً حاسماً في تحديد هوية الرئيس المقبل، أنصاره قائلاً “يجب ألا نعطي صوتاً واحداً لمارين لوبان”، وكرر هذا النداء مراراً، لكنه على عكس المرشحين الآخرين، لم يدعم الرئيس ماكرون.

ويمكن للوبان الاعتماد على مؤيدي إريك زمور، إلى جانب المرشح القومي نيكولا دوبون أيغنان.

ودعم معظم المرشحين الآخرين من اليسار ماكرون، كما فعلت فاليري بيكريس، لكن المرشحة الاشتراكية سيغولين رويال قالت إنه كان يجب على الرئيس الآن أن “يحقق” النصر.

عن admin_bilel

شاهد أيضاً

ويل سميث يصفع مقدم حفل الأوسكار.. ويعتذر باكيا (فيديو)

شهد حفل توزيع جوائز الأوسكار 2022 واقعة مفاجئة، حيث أقدم نجم هوليوود الممثل الأمريكي ويل سميث على صفع مقدم الحفل كريس …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *